آخر الأخبار
جلالة السلطان يهنئ الرئيس المجري بالعيد الوطني لبلادهالسلطنة تستعد لبناء أول محطة لطاقة الرياح في منطقة الخليج العربيوزير الصحة: العمل بجهد لإنشاء مختبر تخصصي مركزي يتوافق مع المختبرات العالميةجامعة السلطان قابوس تستقبل اليوم 3 آلاف طالب في مرحلة البكالوريوسالسلطنة ضيف شرف لأول مرة على مستوى الشرق الأوسط في المعرض الدولي للملاحة البحرية بفرنساوفاة الكاتب المسرحي المصري محفوظ عبد الرحمنالجيش اللبناني يخوض معركة «فجر الجرود» ضد داعشالمدعية العامة الفنزويلية السابقة تلجأ الى كولومبيا«القبول الموحد»: 22470 طالبا وطالبة استكملوا إجراءات التسجيل و376 قبلوا العرض ولم يستكملواوزير الصحة: العمل بجهد لإنشاء مختبر تخصصي مركزي متوافق مع المختبرات العالميةبعثة الحج العمانية تصل إلى الديار المقدسة وتباشر عملها في خدمة ضيوف الرحمن«جامعة السلطان قابوس» تستقبل اليوم 3 آلاف طالب وطالبة في مرحلة البكالوريوس وأكثر من 300 في الدراسات العلياالمؤتمر الوطني الخامس للتمريض يوصي بتطوير الخدمات المقدمة للأمهات والأطفال«الأطفال المعوقين» تنظم المعرض الاستهلاكي التضامني الأول الخميس المقبل«التربية» تقبل استقالة 898 موظفا وموظفة خلال 7 أشهر بينهم 787 حالة أكملوا المدة القانونية لاستحقاق المعاش التقاعدي 
طلبة السلطنة يختتمون مشاركتهم في فعاليات الملتقى العلمي بالبرازيل

طلبة السلطنة يختتمون مشاركتهم في فعاليات الملتقى العلمي بالبرازيل

Vorlesen mit webReader

ضمّت أمسية ثقافية وحلقات علمية تخصصية –

اختتمت مساء أمس الأول بمدينة «فورتاليزا» البرازيلية مشاركة طلبة السلطنة في فعاليات الملتقى العلمي العالمي السادس عشر، الذي نظمته المنظمة العالمية لاستثمار أوقات الفراغ بالعلوم والتكنولوجيا «الملست» خلال الفترة من 7 إلى 11 أغسطس الجاري، وشارك وفد السلطنة المكون من عشرة أفراد من الإداريين والمشرفين والطلبة في مراسم حفل الافتتاح إلى جانب أكثر من650 مشاركا من أكثر من 30 دولة من مختلف دول العالم، عرض خلاله الطلبة العمانيون المشاركون في الملتقى أربعة من مشاريعهم العلمية المبتكرة، كما شاركوا بفعالية في المؤتمرات والحلقات العلمية المصاحبة له، وواصل الطلبة خلال أيام عقد الملتقى عرض مشاريعهم العلمية في المعرض الذي يعد الفعالية الرئيسية فيه.

أمسية ثقافية

تضمن برنامج الملتقى أمسية ثقافية أقيمت ضمن فعالياته، عرض خلالها الوفد العُماني فيلما ترويجيا قصيرا بهدف إبراز الوجه الحضاري والثقافي والسياحي التي تتميز به السلطنة للمشاركين من الدول الأُخرى، وأرتدى أعضاء الوفد الزي العماني مما أبدى الحضور إعجابهم بهذه الأيقونة العمانية المميزة، فيما كانت الحلوى العمانية حاضرة بمذاقها الطيب أثناء عقد الأمسية، وتعطرت أجوائها بزخات من اللبان والبخور العُماني، وفي نهاية الأمسية قدم أعضاء الوفد العماني هدايا تذكارية لزملائهم المشاركين من تلك الدول، كما قدم أعضاء الوفود المشاركة عروضا ثقافية مماثلة بهدف إبراز الهوية الثقافية والحضارية لبلدانهم.

اجتماع الجمعية العمومية

كما اشتمل برنامج الملتقى مشاركة رئيس الوفد في اجتماع الجمعية العمومية لمنظمة «الملست» ممثلا لوزارة التربية والتعليم في المنظمة، كما شارك الوفد في الحلقات العلمية التي أقيمت على هامش الملتقى بهدف صقل مواهبهم وتنمية خبراتهم ومهاراتهم العلمية، أبرزها حلقة «صعوبات التعلم في العلوم»، بحضور مشاركين من فود عدّة دول؛ لمناقشة التحديات التي تواجه الطلبة في مجال العلوم، وطرح بعض الحلول للقضاء على تلك التحديات، كما قام المشاركون في الملتقى بزيارة عدد من المؤسسات العلمية والثقافية في مدينة فورتاليزا البرازيلية بالإضافة بعض المعالم السياحية والترفيهية فيها.
وحول انطباعات الطلبة المشاركين في هذا المحفل الدُولي تحدث الطالب أمجد بن مسلم بن سعيد الهميمي من مدرسة بلعرب بن سلطان للتعليم ما بعد الأساسي بتعليمية محافظة الداخلية والذي شارك بمشروع «السّخان الذّكي» قال: لي الشرف للمشاركة في هذا المحفل الدُولي في الملتقى العالمي السادس عشر، والفخر أيضاً بأن أكون أحد ممثلي السلطنة فيه، ومن خلاله تمكنتُ من رفع مستواي العلمي والمعرفي ومن صقل مهارتي الابتكارية، كما أنني حظيت بالتواصل مع العديد من المبتكرين والمهتمين في هذا المجال من مختلف دُول العالم، وأطلعت عن قرب على ما توصلوا إليه؛ وهذا هو الهدف الرئيس من مشاركتنا هذا الملتقى.

تبادل الأفكار

وعبرت الطالبة طيف بنت عبدالله العريمية من مدرسة شمساء الخليلي بتعليمية محافظة مسقط عن سعادتها لتمثيل السلطنة في هذا الملتقى عبر مشروعها «فندلاستيك»، مؤكدة أن مشاركتها في هذا المحفل فرصة للتعريف بالسلطنة علميًا وحضاريًا وثقافيًا، وأن تكون أحد طلاب سلطنة عمان المجيدين والمبتكرين والذين يستطيعون بكل تأكيد رفع اسم عمان عالياً في مختلفِ المحافل الدولية وفي مختلف المجالات، ومن خلال هذا الملتقى تمكّنت من تقديم ابتكارها للعالم ومن تطويره والارتقاء به من خلال تبادل الآراء والأفكار مع مبتكرين من دول أُخرى، ومن خلال الحلقات العلمية المصاحبة لهذا الملتقى.
وأكد الطالب يونس بن سالم الهنائي من مدرسة جيفر بن الجلندى للتعليم الأساسي بتعليمية محافظة الداخلية أن مشاركته في هذا التجمع العلمي العالمي هي إضافة نوعية وكبيرة له في مسيرته الابتكارية، وتجربة فريدة ضمن مشاركات خارجية متعددة، حيث تمكّن من خلال هذا التجمع العلمي من الاطلاع على ابتكارات ومشاركات من دول مغايرة، وحصل على مهارات جديدة من مشاركين من تلك الدول، وتعد فرصة لنشر الثقافة العُمانية على المستوى الدولي وكذلك التعرّف على ثقافات الشعوب الأخرى.

استفادة كبيرة

أما طيف بنت خميس الحاتمية من مدرسة سودة أم المؤمنين بمحافظة الظاهرة عبرت عن سعادتها لإتاحة الفرصة لها للمشاركة في هذا المحفل العلمي العالمي ولتمثيل السلطنة فيه؛ ولعرض مشروعها الابتكاري «البيدار»، وأضافت بأنها اطلعت على العديد من المشاريع الطلابية المماثلة في مختلف دول العالم، وقد استفادت كثيرًا من هذه المشاركة، وبلا شك استفدنا من الحلقات العلمية التخصصية المصاحبة له.

أغسطس 13, 2017

Facebook Comments

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats