آخر الأخبار
الطيران العُماني يساهم في دعم مسيرة تميز وإبداع النَّاشِئَةَ في التحصيل العلمي10 % معدل الزيادة السنوية في حركة الطائرات العابرة للسلطنةالبلديات الإقليمية تناقش موائمة الإجراءات الموحدة للخدمات البلديةالمركز الوطني للأعمال يحتضن شركتين في مجالي الإحصاء والاستشارات الجيوفيزيائيةالسنيدي يتسلم خطابا من وزير الاقتصاد والتجارة اليابانيالتوقيع على اتفاقية إعداد النظام الإلكتروني لإدارة النقليات لأعضاء العمانية للنقل البريمحاضرة حول إجراءات التحقيق في منظور القضاء العسكريالفلكية العمانية تنظم مخيمها الـ11 بجبل شمساتحاد العمال يناقش دراسة الاتحاد العربي للنقاباتتدارس أفكار التوظيف السياحي مع المجتمع المحلي بمسفاة العبريينأوربك تتوج بجائزة الصفقة المثالية في تمويل المشاريعريسوت للأسمنت تنشئ نظاما متكاملا في قطاع الصحة والسلامةاختتام حلقة الأفكار النيرة للمشاريع التجارية بالظاهرةتسييرية قطاع الصناعات التحويلية تشيد بتطور مشاريع الأمن الغذائيتخريج ضباط الخدمة المحدودة والدورة التحويلية بالجيش
77 % من الرأي العربي يرى أنّ سكّان العالم العربي يمثّلون أمّة واحدة

77 % من الرأي العربي يرى أنّ سكّان العالم العربي يمثّلون أمّة واحدة

Vorlesen mit webReader

الدوحة: أعلن المركز العربيّ للأبحاث ودراسة السياسات في الدوحة عن نتائج استطلاع المؤشّر العربيّ لعام 2016 الذي نفّذه في 12 بلدًا عربيًا، هي: موريتانيا، والمغرب، والجزائر، وتونس، ومصر، والسّودان، وفلسطين، ولبنان، والأردن، والعراق، والسعوديّة، والكويت.
وشمل الاستطلاع (18310) مستجيبًا أجريت معهم مقابلات شخصيّة وجاهية ضمن عيّنات ممثّلة للبلدان التي ينتمون إليها، وبهامش خطأ يتراوح بين 2-3%. ويعادل مجموع سكّان المجتمعات التي نُفّذ فيها الاستطلاع 90% من عدد السكّان الإجماليّ لمجتمعات المنطقة العربيّة. وقد نُفذ هذا الاستطلاع الميداني بين شهري سبتمبر وديسمبر 2016.
وأوضح الدكتور محمد المصري، منسق وحدة الرأي العام في المركز العربي، أنّ استطلاع المؤشر العربي الذي ينفذه المركز للعام الخامس على التوالي هو أضخم مسح للرأي العام في المنطقة العربيّة، سواء أكان ذلك من خلال حجم العينة أو عدد البلدان التي يغطيها أو محاوره.
وأشار إلى مشاركة 840 باحثًا بتنفيذه، واستغرق التنفيذ نحو 45 ألف ساعة، وقطع الباحثون الميدانيون خلاله أكثر من 760 ألف كيلومتر من أجل الوصول إلى المناطق التي ظهرت في العينة في أرجاء الوطن العربي.
كما أشار إلى أن تعدد موضوعات المؤشر ومحاوره يجعل بياناته مصدرًا مهمًا لصنّاع القرار والباحثين والمهتمين بشؤون المنطقة العربية.
لقد أظهرت نتائج المؤشر العربيّ أنّ الرأي العام العربي شبه مجمع، وبنسبة 89% من المستجيبين، على رفض تنظيم «داعش»، مقابل (2%) أفادوا أنّ لديهم نظرة إيجابية جدا و(3%) لديهم نظرة إيجابية إلى حد ما تجاهه.
إنّ الذين يحملون نظرة إيجابية نحو تنظيم «داعش» لا ينطلقون من اتفاقهم مع ما يطرحه التنظيم من موقفٍ وآراء ونمط حياة؛ إذ إنّ نسبة الذين يحملون وجهة نظر إيجابية نحوه بين المتدينين جدًا هي شبه متطابقة مع النسبة عند غير المتدينين.
وتنظر أغلبية الرأي العام العربي أن الثورات خلال عام 2011 وخروج الناس في تظاهرات واحتجاجات سلمية إيجابية.
ويجمع الرأي العام على أن هذه الثورات والاحتجاجات الشعبية كانت بدافع الثورة ضد الأنظمة الدكتاتورية والتحول إلى الديمقراطية وضد الفساد المالي والإداري. فيما عبّر 3% من المستجيبين عن أسباب تنطلق من موقفٍ معادٍ للثورات على اعتبار أن ما جرى في عام 2011 مؤامرة، أو أن المواطنين كانوا مدفوعين من الخارج.
نتائج الاستطلاع أظهرت أن الرأي العام العربي منقسم حول واقع الثورات العربية ومستقبلها، فقد رأى ما نسبته 45% أنّ الربيع العربي يمرُّ بمرحلة تعثر، لكنه سيحقق أهدافه في نهاية المطاف، مقابل 39% يرون أنّ الربيع العربي قد انتهى وعادت الأنظمة السابقة إلى الحكم.
وكشفت نتائج المؤشر العربي أنّ الأوضاع الاقتصادية لمواطني المنطقة العربية هي أوضاع غير مرضية على الإطلاق؛ إذ إنّ 49% قالوا إنّ دخول أسرهم تغطّي نفقات احتياجاتهم الأساسية، ولا يستطيعون أن يدخروا منها (أسر الكفاف)، وأفاد 29% من الرأي العامّ أنّ أسرهم تعيش في حالة حاجةٍ وعوز؛ إذ إنّ دخولهم لا تغطّي نفقات احتياجاتِهم. أمّا على صعيد المحيط العربيّ، فقد أظهرت النتائج أنّ 77% من الرأي العامّ العربيّ يرى أنّ سكّان العالم العربيّ يمثّلون أمّة واحدة، وإن تمايزت الشعوب العربيّة بعضها عن بعض، مقابل 19% قالوا إنّهم شعوب وأمم مختلفة.
ترفض أغلبية الرأي العامّ تكفير من ينتمون إلى أديان أخرى أو من لديهم وجهات نظر مختلفة في تفسير الدين.
كما تشير النتائج إلى أنّ أكثريّة المواطنين لا تميز في التعامل الاقتصادي والاجتماعي والسياسي سلبا أو إيجابا بين المتديّنين وغير المتديّنين. كما أنّ أغلبية الرأي العامّ ترفض أن يؤثّر رجال/‏‏ شيوخ الدين في قرارات الحكومة أو في كيفية تصويت الناخبين.
وترفض الأكثرية أن تقوم الدولة باستخدام الدين للحصول على تأييد الناس لسياساتها، كما رفضت أن يستخدم المترشّحون للانتخابات الدين من أجل كسب أصوات الناخبين.
وكشفت بيانات المؤشّر العربيّ أنّ الرأي العامّ في المنطقة العربيّة منقسمٌ بخصوص فصل الدين عن السياسة، مع أغلبية تميل إلى فصل الدين عن السياسة.

مارس 20, 2017

Facebook Comments

إنستغرام

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats