آخر الأخبار
السلطنة تدعو إلى الحوار والتفاهم لحل النزاعات والتوترات في العالم بالطرق السلمية والمصداقيةتقنية المعلومات تحذر من انتشار فيروس مطورتدشين متوقع لمشـاريع التخرج الفـائزة في قطاع الاتصالات ونظـم المعلومـاتإنشاء أول مصنع لخيوط نسج القطن بصحارتمديد‭ ‬التسجيل‭ ‬بجائزة‭ ‬السلطان‭ ‬قابوس‭ ‬للإجادة‭ ‬الصناعيةالعبادي لن يعترف باستفتاء كردستان وبارزاني يمضي في إجرائهحــزب ميركل يفــوز في انتخابات ألمانيامناقشة التغلب على مصاعب عبور خطوط النفط والغاز ببحر عمان والمحيط الهندي«التربية»: قرابة 8 آلاف طفل لم يتم تسجيلهم في الصف الأول للعام الدراسي 2017/‏‏‏‏2018تواصل أمطار الخير على عدد من الولايات وجريان الشعابقائد القوات البحرية السعودية يزور السلطنةمستشفى النهضة يتمكن من استئصال ورم نادر لمريض«الصحة» تدشّن وحدة السكتة الدماغية بمستشفى نزوىلطفي بو شناق: «الغناء إما صوفي أو لا يكون» ومحمد ثروت: «يكفينا شعارات»مستشفى صحار ينفذ خطة إخلاء أثناء نشوب حريق
مخاوف من توسع النزاع في أنحاء ليبيا

مخاوف من توسع النزاع في أنحاء ليبيا

Share Button

بعد هزيمة المتطرفين في سرت –
طرابلس- (أ ف ب): بعد هزيمة تنظيم داعش في معقله في سرت تخوض الفصائل المتنازعة في ليبيا حرب نفوذ شرسة تهدد بتعميم النزاع في ليبيا.
تعيش ليبيا منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011 حالة من الفوضى بسبب النزاعات بين الفصائل المسلحة ومسلحي القبائل التي تشكل مكونا رئيسيا في المجتمع الليبي.
وتوجد في ليبيا حكومتان إحداهما حكومة الوفاق الوطني ومقرها طرابلس وتحظى باعتراف دولي والأخرى في الشرق وتسيطر على مساحات شاسعة من المنطقة المعروفة باسم إقليم برقة.
وهناك قوتان بارزتان على الأرض هما قوات مصراتة على اسم المدينة الواقعة غرب ليبيا التي تشكل النواة الرئيسية للقوات التي نجحت في إخراج تنظيم داعش من سرت في إطار عملية «البنيان المرصوص» التي وجهتها حكومة الوفاق الوطني برئاسة فائز السراج، والجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر الذي يخوض منذ أكثر من سنتين معارك ضد المتطرفين في شرق ليبيا.
وفي حين نجح الجيش الوطني الليبي في استعادة مدينة بنغازي فإنه لا يزال يواجه المتطرفين في بعض الجيوب ويتهم قوات مصراته بدعم بعض الجماعات الجهادية.
وتزايد التوتر بين القوتين بشكل كبير في بداية ديسمبر بعد إعلان حكومة الوفاق الوطني وقوات مصراته الانتصار على تنظيم داعش في سرت.
وشاركت فصائل متشددة من مصراتة في هجوم نفذ انطلاقا من قاعدة الجفرة الجوية في الجنوب على منطقة الهلال النفطي التي تضم أبرز مرافئ تصدير النفط. ونجحت قوات الجيش الوطني الليبي بقيادة حفتر في صد المهاجمين.
ورفضت فصائل أكثر اعتدالا من مصراته المشاركة في هذا الهجوم مفضلة عدم خوض مواجهات مباشرة مع قوات حفتر.
وخلال الأسبوع الفائت ردت قوات المشير حفتر عبر استهداف طائرة عسكرية في الجفرة كانت تنقل ضباطا وأعيانا من مصراته متوجهين لحضور جنازة في جنوب ليبيا. وقالت قوات حفتر إنها استهدفت «إرهابيين».
وبعد الهجوم الذي أوقع قتيلا وعدة جرحى أعلنت فصائل مصراته التي كان بعضها لا يزال يعتبر معتدلا، عن إرسال تعزيزات إلى الجفرة وسبها الواقعة على بعد 600 كلم جنوب طرابلس من أجل «تأمين المنطقة».
وقال مبعوث الأمم المتحدة في ليبيا مارتن كبلر هذا الأسبوع إن «التوتر في الجنوب هو مصدر قلق» داعيا «كل الأطراف إلى التحلي بضبط النفس».
من جانبها أعربت الولايات المتحدة عن «قلقها العميق» وأضافت إن أعمال العنف الجديدة «لا تخدم سوى داعش وغيرها من المجموعات المتطرفة».
وحتى بعد طرد تنظيم داعش من سرت لا يزال التهديد الجهادي قائما في ليبيا حيث يؤكد خبراء وجود عدة خلايا متطرفة في الجنوب وفي الشرق والغرب بما يشمل العاصمة طرابلس.
وقال محمد الجارح من مركز «اتلانتيك كاونسيل» البحثي في واشنطن لفرانس برس إن «زيادة التصعيد في الجنوب الليبي كانت متوقعة. كان من المتوقع بعد تحرير سرت أن تركز قوات مصراته على منطقة أخرى».
وأضاف: إن «الوضع مرشح للتفاقم لأن الأصوات التي تقرع طبول الحرب مسموعة أكثر من غيرها ولا سيما بعد مهاجمة الجيش الوطني الليبي لفصائل مصراتة»، وقال: إن الفصائل التي تدعو إلى شن الحرب على معسكر حفتر ألبت الرأي العام لصالحها في مدينة مصراتة الغنية.
أما حفتر فيسعى إلى الاستفادة من تحالفاته القبلية للسيطرة على جنوب البلاد بعد سيطرته على الهلال النفطي بفضل هذه الاستراتيجية، وفق ماتيا توالدو الخبير في الشؤون الليبية في المجلس الأوروبي للعلاقات الخارجية.
وقال توالدو إن «المشير حفتر يسعى كذلك إلى استمالة بعض الفصائل في طرابلس ونجاحه في مسعاه سيعزز الفوضى ويعقد مهمة حكومة الوفاق التي تعاني من الانقسامات والعاجزة عن فرض سلطتها على عموم ليبيا».

يناير 6, 2017

Facebook Comments

تويتر

Ugg Women Boots Cheap UGG boots snowing uggs moncler down jackets moncler women moncler jacket uk
Ugg Boots 5825 ugg outlet ugg mini boots moncler jackets for men doudoune moncler cheap moncler coats